Archive for July, 2010

Jul 31

القطع فنية من أساسيات الأثاث


-دائماً يُقال لا تسرف في شراء الأثاث لأنه مثل أي شئ يتغير، وبذلك أنت تضيع أموالك هباءً، ولكن من الواضح أن هذه المقولة غير صحيحة في جميع الأحوال ولن تكون مخطئاً أبداً عند شرائك قطعة ثمينة تشبع رغبتك وأن تدفع فيها أقصى ثمن ممكن عندك، ونجد أن العوامل التي تؤثر على ثمن الأثاث عند القيام بعملية الشراء هي التصميم، القطع الأصلية والقديمة، أو قطعة مقلدة أو عادية.


1- الخامة (المادة): الخشب الأصلي، أو خامة أخرى غير ثمينة.
2- عملية التصنيع: تصنيع يدوي، أو آلياً.
3- الملائمة للميزانية: رخيصة الثمن أم غالية.
4- الانسجام مع الذوق.
5- مناسبتها لأسلوب حياتك.
6- الشحن، والتخزين: هل تم تجميعها في الخارج، أم محلياً.
7- البائع: وللبائع دوراً كبيراً للمعرفة من خلاله لفروق الأسعار التي تهمك، لأن لكل قطعة ملامح وسمات تميزها عن باقي الأثاث، والبائع هو الوحيد الذي بوسعه أن يخبرك بذلك.


- ويجب أن تراعي ذوقك وأسلوب حياتك وبالطبع ميزانيتك، فمن الممكن أن يجد شخص متعته في الأنماط القديمة، والتي يطلقون عليها القطع الأثرية من وجهة نظرهم، فالذوق هو الاختيار الذاتي وما تقع عليه العين وتستحسنه، وفى بعض الأحيان الأخرى قد تنتابك حالات من عدم المعرفة لما تفضله أو يلائم ذوقك الخاص والحل بسيط هو اللجوء إلى مجلاتك المفضلة لكي تجد ما يجذبك إليه.

-إذا كنت من هواة الموسيقى وتمتاز بالالتزام، يمكنك اختيار الأريكة ذات اللون الأبيض لأنك حالم وهى تناسب شخصيتك، أم إذا كانت لرؤية التلفزيون ينبغي أن تكون ثابتة غير متحركة ليس بها عجل، وإذا كان أطفالك يجلسون عليها فمن الأفضل أن تكون فولاذية وتضمن استمرارها لفترة طويلة من الزمن.

Jul 29

لنقل أثاث بيتك وتجهيز شقتك في ساعات


إن شركات الأثاث الجاهز، أو ما يسمى بـ«الأثاث المجزأ» أصبحت هي أفضل الحلول في مثل تلك المواقف، فهي توفر كل ما يحتاج إليه المرء من أثاث أو إكسسوارات، بدءا من أثاث غرف النوم والصالونات إلى غرف طعام، والأهم أنها لا تحتاج إلى حرفيين متخصصين لتركيبها في الكثير من الأحيان.


وتلاقي هذه الشركات انتشارا غير مسبوق لمنتجاتها المعروضة في متاجر منتشرة في مختلف المدن المغربية، من بين هذه الشركات «كيتيا» وهي أول شركة مغربية تتخصص في استيراد هذا النوع من الأثاث، الذي يصل إلى البيوت المغربية من ماليزيا والدانمارك والصين.


تقول سناء، وهي زبونة، كانت تشتري مكتبا،” إن هذه الشركات قدمت خدمة كبيرة للأسر المغربية «فمن قبل كان مجرد التفكير في الاستعانة بنجار يثير الأعصاب، بسبب الخوف من عدم التفاهم حول المواصفات»، مستشهدة بأختها التي كانت لديها تجربة سيئة مع نجار طلبت منه أن يجهز لها صالونا بحجم وقياس محدد، وإذا بها تتفاجأ بصالون لا علاقة له بما طلبته، بعد مدة انتظار طالت اشهرا.”


وهنا بضع نصائح في هذا الخصوص:

1- عدم المبالغة في نقل قطع الأثاث من مكان إلى آخر، حتى لا تتعرض للكسر أو التفكك.

2- استعمال منتجات التنظيف الملائمة، والاستفسار عنها من البائع.

3- الحذر من استعمال الماء في تنظيف بعض أنواع الخشب والحديد لأنهما يتعرضان للتآكل أو الصدأ بسبب ذلك.

Jul 28

المعايير الصحية والجمالية لشكل الأسرة


يشير المتخصصون في صناعة الأسرة، إلى أن المواد التي تصنع منها الأسرة وملحقاتها، بالغ الأثر في توفير الراحة، كذلك في توفير الحماية الصحية للشخص الذي يستخدم السرير.


ففي أحيان كثيرة تكون المواد التي تصنع منها الأسرة، سبباً، في تعريض مستخدمها لأمراض تنفسية وجلدية، كون بعض هذه المواد، لا تكون خاضعة لمقاييس طبية معينة، لذلك فإن اختيار فرشة السرير يحتاج، فعلاً، إلى التعرف على نوعية المواد التي صنعت منها.


ويحدد أهم صناع الأسرة في العالم المواد التي تصنع منها بالتالي:


القطن الطبيعي: وهو يساعد أولاً على التهوية الجيدة والحفاظ على درجة حرارة متوازنة للشخص النائم.


الصوف: وهو عنصر أساسي في تركيب الحشوة الداخلية للسرير، يحافظ على درجات الحرارة الداخلية ويساعد أيضاً على تسرب الهواء، ويمنح السرير متانة عالية.


الكتان: يملك القدرة على امتصاص الرطوبة والتخفيف من الشحنات الكهربائية التي تنتج عن أمور عديدة.


خشب الصنوبر: يفضل هذا النوع من الأخشاب، خاصة الصنوبر السويدي، لأنه بالغ المتانة، ولأنه كذلك لا يتأثر بعوامل الزمن ويعيش فترات طويلة جداً.


ولكي تجعلين السرير له جو مريح وهادئ وممتع للنوم، فإن عدداً من الخبراء ينصحون بإتباع الخطوات التالية لتحقيق هذا الأمر وهي كالتالي:


ـ يفضل أن يكون السرير كبيرا واسعا ويفوق طول النائم عليه، كما يفضل استعمال وسائد من الريش الطبيعي لكي تكون رقبة النائم في وضع مريح.


ـ يفضل أيضا ألا تكون الفرشة قاسية جدا لتفادي الضغط على المفاصل والورك.


ـ المحافظة على ساعات نوم متقاربة، الأمر الذي سوف يخلق نوعا من الروتين يعتاد الجسم عليه.


ـ أخذ وقت راحة بدنية وعقلية قبل النوم، ذلك أن غرفة النوم هي المكان الأساسي للراحة، لذلك يجب عدم العمل فيها أو حتى مشاهدة التلفزيون، وبحسب المثل الفرنسي فإن التلفزيون في غرفة النوم قاتل الحب.


وتقول الاختصاصية في هذا المجال الفرنسية، كاتيا أبوليكام، “إن تنسيق ديكور الأسرة يعتمد بالأساس على قدرتنا على تنسيق الألوان، فهي انعكاس جوهري للشخصية أولاً، وهي ما يضفي مناخات معينة، تجمع بين الرومانسية والخيال، لكن أيضاً ثمة اللون الأبيض وهو لون محير في غرف النوم، إذ يدل على الشفافية ويعطي انطباعاً بالبرود الأمر الذي لا يناسب الكثيرين.”


أما الجانب الآخر وهو المتعلق بترتيب السرير ومتعلقاته، فإن اثنتين من الطرق الكلاسيكية لترتيب السرير، هما الأكثر شيوعاً في العالم.


الأولى: تلك التي تعتمد على الوسادات المستطيلة بطول عرض السرير، وهذه غالبا ما تكون عالية وغير مريحة، لكنها من أكثر الأنواع المعروفة والمتداولة، خاصة بين كبار السن.


الطريقة الثانية: وهي جديدة نوعا ما، تعتمد على وضع عدد يتجاوز الأربع وسادات على السرير، إضافة إلى الوسادة المستطيلة، وهي رائجة جداً، خاصة في غرف النوم الحديثة الطراز والكبيرة.

Jul 28

كيف تنسقين شكل تلفزيونك بالبيت؟


تنصح سعاد اليديني، وهي مهندسة ديكور مغربية، تقدم مجموعة من النصائح حول كيفية اختيار الديكور والشكل المناسب للتلفزيون، سواء تعلق الأمر بأجهزة التلفزيون العادية، أو شاشات البلازما الرفيعة، تلخصها في النقط التالية:


1ـ ضرورة وضع الجهاز في مكان آمن، بحيث لا يستطيع الأطفال الاقتراب منه، تجنباً لسقوطه من على المنضدة، أو خوفاً من ضرر أشعته على عيونهم.


2ـ أن يكون الجهاز مرئياً للجميع، حتى لا تتسبب مشاهدة التلفزيون من زاوية غير مستقيمة في آلام الرقبة أو العين، تجنب وضع الجهاز في الممرات، مهما كانت واسعة، حتى لا يعيق الحركة في البيت.


3ـ تجنب وضع جهاز التلفزيون بشكل معلق في زوايا الغرف على قاعدة حديدية، لأنها طريقة خاصة بالمقاهي أو العيادات الطبية والإدارات.


4ـ يفضل اقتناء شاشات بلازما متوسطة الحجم للبيت، لأن الشاشات الضخمة تلائم المقاهي التي تبرمج مباريات رياضية وصالات الاستقبال في الفنادق، أو البيوت الواسعة جدا.


5ـ تثبيت شاشة البلازما على الجدار بشكل يتلاءم مع الديكور العصري، وليس مع الديكور التقليدي.


6ـ لإضفاء لمسة فنية على الجهاز المزود بشاشة البلازما الرفيعة وتكسير حدتها، يفضل تزويد رفوف المنضدة بعدد محدود من الكتب المتجانسة الشكل، مثل الموسوعات، إلى جانب قطعة أو اثنتين من قطع الديكور الصغيرة الحجم.


7ـ لإضفاء بعض الدفء على الديكور الحديث، يمكن وضع الجهاز على طاولة طويلة أو على شكل أرفف مصنوعة من الخشب البني.

Jul 26

ديكور مطبخك مرآة خاصة لشخصيتك


لم يعُد المطبخ هو ذلك المكان التقليدي الخاص بإعداد الطعام فقط، أو ذلك المكان المنزوي في أحد أركان المنزل بعيدا عن أعين الضيوف، ولا حتى تلك المملكة الخاصة بالمرأة، تحتفظ بين جدرانه بأسرار عشقها للطهي، ففي نظر مصمّمي الديكور أصبح شأن المطبخ شأن أي غرفة من غرف المنزل، حميما ودافئا.


وقد يضمّ المنزل الحديث أكثر من مطبخ، خصوصا وقد تَحوّل إلى أحد الأماكن المفضَّلة للتجمعات الأسرية الحميمة، حيث تستقبل فيه ربة المنزل ضيوفها، كنوع من التغيير، وكسر الروتين المعتاد للضيافة.


ونظرا إلى أن المطبخ هو المكان الوحيد الذي تقضي فيه المرأة الساعات الطوال لإعداد الوجبات، وتحضير الولائم، يحرص مصمّمو المطبخ الحديث على أن تشعر فيه بالراحة التامة، والالتصاق بشخصيتها، حتى تبدع بنفس ومزاج وحيويةـ فكما يقولون المطابخ تتنوع بتنوع الشخصية، كما أنه يصعب حصر موديلاتها، بعكس أية غرفة أخرى في المنزل.


تؤكد على هذا مصممة الديكور دينا التهامي، التي بدأت كلامها بنصيحة لكل مَن ترغب في تأثيث مطبخ جديد، أو تجديد ما هو قديم، بأن تتأنّى في الاختيار، وتعتمد على التجربة، لا على النظر في الصور والكتالوجات فقط.


تقول التهامي: تأثيث المنزل أصبح يصيب بالحيرة، فصاحبة البيت تحتار في ما تراه عيناها من موديلات وألوان وأنماط وطرازات، منها ما هو غريب، ومنها ما هو مألوف، وتزداد هذه الحيرة أمام المطبخ ومفرداته ومحتوياته.


وحسما لهذه الحيرة، تنصح التهامي بأن تختار المرأة ما يتلاءم مع طبيعتها وراحتها: أنصحها بأن تزور إحدى صالات العرض، وتقف داخل المطبخ، وتتحرك فيه كأنها تستخدمه في منزلها، فلو شعرت بالراحة، يكون حينئذ هو الأنسب لها، بغض النظر عن الموضة المطروحة في الأسواق، كما يجب أن تعي أن المطبخ هو الركن الوحيد في المنزل الذي يصعب أن يشاركها أحد في اختيار مفرداته، فهو في النهاية يمثّل ذوقها الخاصّ، ويعكس خلاصة تصوُّرها لرؤية المنزل ككل، لكن هذا لا يمنع من أن تتجاوب ربة المنزل مع نظرة مصمّم الديكور، عندما يلفت نظرها إلى أنه يجب الربط بين كل أرجاء المنزل، وحتى لا يكون المطبخ منعزلا وكأنه نسيج شاذّ عن بقية المفردات.


بعد أن تنوعت موائدنا بتنوُّع أكلات العالم، وطال هذا التنوُّع ديكور المطبخ، أصبح السؤال الذي قد تطرحه عليك صديقة، أو صديق، وبالتأكيد سيطرحه عليك مصمّم الديكور الذي سيتولى تصميم مطبخك: هل تفضلين الطراز الآسيوي، أم الإيطالي، أم الأوروبي، أم الشرقي، أم الريفي، أم المكسيكي، أم الإفريقي، أم الأمريكي؟ مع العلم بأن كل هذه الأنماط تشتمل على كل مفردات المطبخ التقليدي، من موقد الغاز، والفرن، والثلاجة، والحوض، والشفاط، والخزائن، والأرفف، لكن ما يجعل لكل واحد منها مذاقًا يميزه هو إكسسواراته، وطرق ترتيب كل هذه المفردات، بعضها بجانب بعض، وطبعًا ألوانه.


على ضوء ذلك، إذا كنت من صاحبات الشخصية الكلاسيكية، ولا يستهويك التجديد، عليك الاختيار بين الطرازين الايطالي والأمريكي، لأن كلا منهما يفتقر إلى الغرابة، ويميل إلى النمطية بعض الشيء، أما إذا كنت صاحبة شخصية جريئة تهوى الحداثة، فعليك بالطراز الإفريقي، أو الآسيوي، فهو يتميز بتميُّز وحداته وإكسسواراته، أما إذا كنت من عاشقات الطهي والتخزين على طريقة الجدات، فعليك بالمطبخ الريفي، الذي يصمَّم كأنه قطعة من بيت العائلة الكبيرة، من حيث خزاناته وستائره، وما شابه.


والطراز الشائع اليوم، هو الطراز المكسيكي، وهو عبارة عن مبانٍ من الطوب تشكّل الوحدات الأساسية للمطبخ، عوضا عن خزانات الخشب، وتُكسَى بالسيراميك الصغير مقاس 30 في 30، وتركَّب لها الأبواب، وتكون الطاولة التي تتوسط المطبخ أيضا مكسوّة بالسيراميك أو الجرانيت، ومن هذا الطراز اشتقّ المصممون مطابخ “البيلت إن”، أي المبنية بداخل الحائط، بحيث تبدو كأنها جزء منه.


كادر:
لضمان أن تتمتعي بمطبخ جميل، سواء على الطراز الحديث أو التقليدي، تقدِّم خبيرة الديكور لك هذه النصائح:


- إذا أردت أن تتخلصي من الطابع التقليدي لمطبخك الضيق، يمكنك إضفاء عناصر حديثة إليه، باستبدال أبواب زجاجية بأبواب الخزانات الخشبية، وإضافة وحدات إضاءة من الداخل لتُسهِم في إعطاء شعور دائم باتساع المطبخ.


- يمكنك أيضًا استبدال أسطح مطبخ وخزانات ناعمة، ببعض أسطح المطبخ والخزانات إذا كانت خشنة، فتسهل معها عملية التنظيف، وتعكس الضوء بشكل رائع.


- احرصي على المزج بين الألوان، ومراعاة تدرُّجاتها بنسب جمالية في مطبخك، فالقاتمة تكون في الأسقف، حتى لا تتسخ سريعًا بسبب البخار، والفاتحة تكون في الجوانب؛ فتعطى اتساعًا ملحوظًا.


- إكسسوارات التخزين من الأشياء الهامّة جدًا في ترتيب مطبخك، فاحرصي على اقتناء أكثر من قطعة، بشرط أن تتلاءم مع الألوان والمساحة.


- لا تنسي النباتات الخضراء في المطبخ، فهي من الإكسسوارات الهامّة، وتُكسِب المكان بهجة وجوّا جميلا، كما يمكنك زرع بعض النباتات كالريحان والنعناع حتى يصبح مطبخك امتدادًا للحديقة إذا كان مفتوحًا عليها، وحتى تحصلي على روائح مشهّية وذكية.


- إذا كان مطبخك يضمّ جهاز تلفزيون، فاحرصي على عنصر الأمان، وأن يكون بعيدًا عن الموقد والحوض.


- يمكن استخدام أدوات الطهي القديمة كوحدات للديكور تعلَّق على الحائط، فتعطى شكلا مميزا لمطبخك.


- جدران المطبخ اليوم، أصبح لها خيارات كثيرة، ولا تقتصر على السيراميك والبورسلين، حيث يمكن أن تكون من ورق الحائط، لكن من المهمّ أن تكون الرسومات خاصة بالمطبخ، ولحسن الحظ أن في الأسواق اليوم أنواعًا من الورق سهلة التنظيف.


- طاولة الطعام يجب أن تتماشى مع باقي أجزاء المطبخ، ويمكن أن يكون المفرش الموجود على الطاولة من نفس قماش ستارة المطبخ، مثلا.


- المدخنة المعدنية، التي تغطي سقف الفرن، يجب أن يتناسب لونها مع المغسلة والخزائن والرفوف الجانبية، حتى يكون بين جميع خامات المطبخ تزاوج.


- بالنسبة إلى السجاد، يجب الحرص أن يكون الجزء الملامس للأرض مغطًّى بطبقة بلاستيكية عازلة للماء والرطوبة، وأن لا يكون قابلا للانزلاق بسهولة.


- يمكن الاحتفاظ بحلوى الأطفال والمكسرات في أوعية زجاجية مبتكرة، حتى تستفيدي من أشكالها وألوانها في ديكورات المطبخ.


- بعض الوحدات يمكن إلحاقها بالمطبخ، لتسهيل العمل على ربة المنزل، كتصميم درج خاصّ يحوى جميع سكاكين المطبخ، بجميع أنواعها وأحجامها، وتكون في أمان وبعيدة عن أيدي الأطفال.


- إكسسوارات القش والبامبو من القطع التي تلائم المطبخ، لأنها سهلة التنظيف، ولا تتأثر بالبخار والروائح المنبعثة عن الأكل.


- إذا كان المطبخ مفتوحًا، يجب الحرص على أن تتماشى مفروشاته مع البهو المفتوح عليه، وأيضًا مع إكسسواراته، وهذا النوع من المطابخ يكون مُعَدًّا فقط للوجبات الخفيفة والمشروبات، خصوصًا في البيوت الكبيرة.


- في البلدان ذات الجوّ الحارّ يمكن تصميم أحد حوائط المطبخ أو أكثر، من حجارة الفخّار، حتى تُكسِب المكان البرودة، لكونها تمتصّ الحرارة، وهذا الحل مأخوذ من المطابخ الإفريقية.

Jul 26

نباتات داخلية تبعث الانتعاش والدفء في المنزل


إذا لم يكن لديك حديقة، ولا حتى باحة صغيرة تشعرك بالانفتاح على الخارج وتجعلك تنصهر مع الطبيعة، فهذا لا يعني أنه ليس بإمكانك أن تتحدى الطبيعة وخلق فضاء أخضر بداخل بيتك، بوضع نباتات سحلبية وبخور مريم وصبار جنبا إلى جنب على عتبة نافذة أو في ركن بارز من الغرفة، وبقليل من الخيال، يصبح الأمر أكثر من مجرد وضع نباتات قليلة في مكان تشرق فيه الشمس، بل أشبه بحديقة مصغرة منتقاة بدقة، تعطيك الإحساس بالسعة والارتياح.


ولحسن الحظ أن الخيارات أصبحت جد كبيرة وتتيح فرصا لأي عاشق للحدائق والورود أن يتفنن في تنسيقها وتزيين بيته أو شرفاته بها، إذ هناك حوالي 250 نباتا أخضر يمكن الاختيار من بينها، لكن ما يجب الانتباه إليه أنه ليست كل النباتات مناسبة للاستعمال الداخلي، وبأن الحرارة والرطوبة والضوء عوامل تحدد اختيار نوعها وفصيلتها.


لمعلوماتك النباتات المنزلية تسجل أفضل نمو في غرفة تتباين حرارتها بين 18 و20 درجة مئوية، ومستوى رطوبتها بين 40 و60 في المائة.


وتجدر الإشارة أيضا إلى أن النوافذ المطلة على الجنوب قد تمثل مشكلة، ذلك أن القليل جدا من النباتات يستطيع تحمل الشمس المباشرة لفترات طويلة، ومن هذه النباتات الصبار والنباتات الريانة، بينما تحتاج النباتات المنزلية الأخرى إلى ظل ولو مؤقتاً حينما تكون الشمس قوية.


الآن إليك هذه الخطوات البسيطة:


- لجعل عتبة النافذة تبدو متناسقة ومتجانسة تحتاج النباتات إلى عنصر ربط، قد يكون في اللون مثلا، أي أن يكون اللون هو الرابط بين نباتات ذات أوراق خضراء وبيضاء أو نباتات تعطي زهورا برتقالية.


- يمكن للأصص أن تلعب دورا مهما حين تكون كلها مصنوعة من مادة واحدة أو لها شكل موحد.


- يمكن وضع حصى صغير في قاع الأصيص قبل وضع النبات عليه، وبهذا تخلق ثقوبا يسري الماء من خلالها في قاع الأصيص.


- يمكن بالطريقة التي ترتب بها النباتات إبراز العلاقات بينها، فبدلا من وضعها في صف يمكن تجميعها، كما أن التباين في الارتفاع يخلق شكلا مفعما بالحياة والحيوية، كذلك الجمع بين نبات ينمو رأسيا ونبات منخفض ونبات متسلق.


- هناك طريقة أخرى لعرض النباتات المنزلية تتمثل في وضع نباتات متقاربة في أصيص واحد، لكن لا يمكن زرعها متجاورة تماما إلا حينما تكون حاجتها إلى الماء واحدة، والبديل هو جمع عدد من أصص الزرع في أصيص أكبر، وتغطية الفراغات بينها بالرمل والحصى الكبير وحصى الزينة، بحيث تبدو وكأنها نموذج مصغر لمنظر طبيعي.

Jul 25

حققي التناغم في منزلك باستخدام الأقمشة


إذا أردت أن تضفي جوا من التناغم والانسجام على ديكور منزلك، فيمكنك من خلال الأقمشة إضافة لمسات وتغييرات بسيطة وغير مكلفة في الديكور، واكبي مواسم الأقمشة الحديثة، لتمنحي المنزل  ملامحه الراقية.

وتتصدر القطنيات والحرائر والأصواف والكتان قائمة أقمشة الأثاث، لكن الساحة تتسع يوميا لتظهر أقمشة الأنسجة الصناعية بخامات ونقوش غاية في الأناقة والجمال.


ومن أنواع الأقمشة الخاصة بالتنجيد، وتستخدم في الخامات المنزلية، القماش الذي يشتمل على التقصيب، والمحاك من الحرير والقطن والصوف والخيوط الممزوجة في تصميم موحد، ويستعمل هذا النوع من القماش في الستائر وأغطية الأسرة والتنجيد، ويغسل يدويا أو ينظف بالبخار.


وتتنوع الأقمشة، حيث تتكون من نسيج قطني، وهي ملائمة للكراسي والأرائك وقماش الكنب، أما القماش المخملي المنتشر بكثرة، فهو قماش مصنّع على شكل عامودي ويستخدم في التنجيد التقليدي.


ويستخدم قماش الجاكار في الستائر والأغطية والتنجيد، وهو مصنّع من القطن والحرير والصوف وعدد من الخيوط المنوعة.


أما قماش الاورجينزا، فيتكون من الحرير والبوليستر، وهو طري ومرن، إلا أن خيوطه سهلة التنسيل، فيما يستخدم الخام القطني الناعم الذي يعرف بالاورغنديو في صنع الستائر الخفيفة الناعمة في غرف الاستقبال.


ويأتي القماش المصنع من الحرير وعدد من الخيوط المنوعة في صنع الأغطية الثقيلة المعقدة، وهو سهل الحياكة ويعكس الضوء، كما يصلح كخامة خفيفة للستائر في غرف السفرة والمعيشة ويعرف بالتافتا.


وهناك أنواع أخرى من الأقمشة تعرف باسم التول، وهي أقمشة ذات لون واحد تصلح للستائر والأغطية وتنجيد الوسائد.


وتشكل الأقمشة الشفافة عنصرا مؤثرا في تنسيق أقمشة الأثاث المنزلي، والقماش المصنوع من البوليستر له أهمية كبرى، لأنه يرمز إلى ديكور مثالي للنوافذ، وجماله يكون في اللون الأبيض والأحمر والبرتقالي مع تقليمات خفيفة وناعمة.


سميكة مثل القطن، ويفضل الابتعاد عن النسيج ذي الغرز الواسعة فهو لا يحتمل كثرة الاستعمال.


ومن الأمور المهمة التي تجب مراعاتها عند اختيار الأقمشة الخاصة للتنجيد، الابتعاد عن الأقمشة ذات الألوان الفاتحة في الغرف الكثيرة الاستخدام، فهي تظهر الغبار والأتربة بشكل واضح، أما الألوان الصاخبة فتظهر البقع والأوساخ.


وينصح بالأقمشة ذات الألوان المتوسطة والنقوش الكبيرة التي لا تظهر عليها البقع بسرعة.


كما يجب الابتعاد عن الأقمشة الصناعية في غرف المعيشة، لأنها تؤدي إلى الإحساس بالحرارة، وليس بالضرورة اختيار أقمشة غالية الثمن، ولكن يمكن المزج بين عدة أقمشة بشرط التناسق.

Jul 24

الزجاج الملون يضفى على منزلك مزيد من الأناقة


يتميز الزجاج عن الخامات الأخرى التي تستخدم بصورة تقليدية أو أساسية في قطع الأثاث مثل الخشب أو العاج أو المعدن، بالرقة وجمال المنظر، كما يعطي الشفافية في الرؤية لما حوله أو تحته من عناصر جمالية أو ديكورات، بجانب إعطائه مساحات إضافية للعين في الأماكن الضيقة.

ويستخدم الزجاج في تصنيع مناضد غرف الصالون، ومناضد الأركان، وكذلك موائد الطعام، كما يستخدم في لمبات الموائد، والأباجورات، النجف، دولاب الفضيات، المكاتب، منضدة الكمبيوتر، دولاب التلفزيون، وغيرها من قطع الديكور والعناصر الأخرى الجمالية، فوق استخدامها في المرايا، التي تعد عنصرا أساسيا لإضفاء الاتساع على المساحات الصغيرة.


ويرى خبراء الأثاث أن الزجاج يتناسب في تركيب عناصره كشكل جمالي من الخارج مع معدن الأستانيليس، فاللون الأبيض لهذا المعدن مع الزجاج، يعطي إضاءة مبهجة، كما يجعل الأثاث وكأنه قطعة فنية رائعة لا تقدر بمال، كما أنه يفيد المساحات الضيقة بصورة كبيرة، لذلك ينصح مهندسو الديكورات دائما من لديهم منازل صغيرة باستخدام أكبر قدر ممكن من الأثاث الزجاجي.

ولكن لا يصلح الأثاث الزجاجي كثيرا مع الأسر التي بها أطفال صغار، وذلك لخطورة الزجاج، مع عدم إدراك الأطفال، وإمكانية تحطيمه أو سقوطه على الطفل حال جذبه، نظرا لخفة وزنة وسهوله حركته، ليسبب بذلك الأذى للأطفال.


واهتمت العمارة الإسلامية باستخدام الزجاج الملون الذي نجده بكثرة في المساجد بداية من العصر الأموي وانتهاء بالعصر العثماني، حيث اختلفت طريقه الإبداع والفن حسب تقدم العصور بسبب تداخل الحضارات منها الفارسية والتركية.

ونلمس في المساجد إبداع الفنان في تداخل الألوان خصوصا التي تركزت في القباب، كما اهتم المسلمون ببناء القصور واستخدم الزجاج الملون في قبابها وشبابيكها ومنها قصر الحمراء الشهير في الأندلس.

Jul 21

فلسفة الألوان


نظراً لأهمية اللون في حياتنا، أصبح لابدّ لمصممي المنازل والتصاميم الداخلية مراعاة التأثير النفسي للألوان أثناء استخدامها، وذلك لأنّ الألوان المختلفة تثير استجابات متباينة، وفيما يلي أساليب لاستخدام الألوان في تحميل وتصميم المسكن.


- اللون الأصفر:



اللون الأصفر مثل لون الشمس والضوء الصناعي له تأثير يعكس الإحساس بالمرح والإشراق والشعور بالابتهاج والتفاؤل، كما أنّه ظل لقرون عديدة لوناً مفضّلاً للعين. وبالنسبة لاستخدام اللون الأصفر في التصميم الداخلي للمنزل فإنّنا نعتبره من الألوان التي لا يمكن أن نستغني عنه، حيث إنّه يوحي بالضوء أكثر من غيره من الألوان كما أنّه يضفي إشراقة الشمس في الأماكن التي لا يصلها أشعة الشمس. ومن درجات اللون الأصفر التي تصلح لطلاء الجدران اللون الأصفر المائل إلى البرتقالي، والأصفر الباهت والعاجي والبيج والليموني الفاتح.
وترجع صلاحية استخدام درجات اللون الأصفر في الطلاء إلى أنّها تتماشى وتتوافق إلى حدٍ كبير مع بقية الألوان المستخدمة في أقمشة الستائر والأثاث والسجاد وخامات التنجيد. ويعتبر اللون الأصفر مثالياً للأسر متوسّطة الدخل وذلك لمقدرته على جعل الأقمشة الكتانية والصوفية الرخيصة أكثر قيمةً وجمالاً. كما أنّ استخدام اللون الأصفر في الغرف البعيدة عن أشعة الشمس يكون أكثر نفعاً لأنّه يضفي على المكان إحساساً لطيفاً بلسعة ضوء الشمس. أمّا الأصفر الذهبي فيمنح شعوراً بالهيبة والعظمة، فضلاً عن أنّه كان مميّزاً لعصور النهضة في العصر الفرنسي.


– اللون البرتقالي:


يعتبر اللون البرتقالي من أكثر درجات الألوان زهواً ودفئاً فهو يجمع بين صفات اللون الأحمر والأصفر، كما أنّه في حالته النقية يعطي إحساساً عميقاً بالدفء مما يلزم استخدامه في الزخرفة الداخلية بكميات قليلة وبحرص شديد، ويعبر اللون البرتقالي عن الطاقة الانفعالية والروح المتفائلة عند الإنسان وكذلك الأمل والشجاعة، ومن الدرجات التي يمكن تكوينها من اللون البرتقالي لاستخدامها في الزخرفة الداخلية للمنزل المعتق ولون الصدأ واللون النحاسي.


– اللون البني:


ويستخدم اللون البني بكثرة في صورة الأثاث الخشبي الطبيعي، ويعتبر رمزاً له. وقد يستخدم مع أحد الألوان الصارخة مثل التركواز أو الأحمر ويعطي اللون البني إحساساً بهدوء الأعصاب ويمنح صفة التواضع والألفة.


– اللون الأحمر:


ويعرف بلون النار والدماء كما أنّه يرمز إلى العاطفة البدائية والحروب والنشاط والقوة والحركة والعدوان والجرأة والحب. أمّا من حيث استخدامه في الرسوم والتصاميم فإنّه يعطي انطباعاً يوحي بالعظمة والدفء والانتعاش، وهناك درجة من الأحمر تعتبر باردة ويمكن أن نراها في الأزهار ذات اللون الأحمر الضارب إلى الأرجواني، وهذه الدرجة من الأحمر تنسجم إلى حدٍ كبير مع الألوان الزرقاء والأرجوانية.


أمّا اللون القرنفلي

فهو من الألوان التي تفضلها السيدات كثيراً، ويفضل اللون الرمادي إلى هذه الدرجة في حالة استخدامها بكثرة. وبالنسبة للون الأرجواني فهو يتكون من الأحمر والأزرق رغم أنّ لكل منهما صفات متضادة تماماً، ولكن عندما يخلطا معاً يلغي كل منهما أثر الآخر حتى يصبح اللون البنفسجي رقيقاً شاحباً، فيحمل معنى الغموض والوقار والتأمّل. وجوهرة الكلام فإنّ الأحمر يعد من أعظم الألوان وأفخمها غير أنّه يتوجب استخدام درجاته بحرص كبير وخصوصاً داخل المنزل كحرارتها.


– اللون الأزرق:


الأزرق لون السماء الصافية والمياه العميقة، لذا فإنّه يرتبط بالبرودة، ومن العجيب أنّ درجات الأزرق المختلفة ليس بينهما علاقة وطيدة، بالإضافة للألوان الأخرى، لذلك يجب الحرص التام أثناء استخدامه سواء خلال ضوء النهار وفي ظروف الضوء الصناعي.


– اللون الأخضر:


وهو لون الحشائش وورق الشجر والخضراوات لذلك فهو يعكس إحساساً بالظل والراحة، ويعتبر اللون الأخضر من الألوان المريحة للنظر والأعصاب والمهدئة للمزاج بدليل استخدامه بكثرة في المستشفيات. ويتكون اللون الأخضر من اللونين الأزرق والأصفر ويبدو دافئاً إذا كان الأصفر غالباً، أو بارداً إذا كان يميل إلى الزرقة.


أخيرا نقول إن الألوان هي متعة للإنسان، تغذي حواسه وتنعش جسده وتؤثِّر على حالته النفسية وعلى روحه المعنوية كتأثير العطر ونفحاته التي تمتع الإنسان، وكالموسيقى التي تنعش حواسه وتفيض على نفس الإنسان السعادة والسرور، واختيار الألوان فن بديع، فكل غرفة لها ألوانها المناسبة لاستخدامها، بدءاً من غرف المعيشة أو غرفة النوم أو غرفة الطعام، أو حتى غرفة الأطفال، وعلى كل فنان أن يستوحي الألوان من الطبيعة الخلابة.

Next Page »